مخدرات بديلة

إلى من وقع في الحب ليلة الأمس

يدمن العالم على الهيروين، الحشيش، المنشطات، الحشيش، الأفلام الإباحية الخ من العادات والأشياء القبيحة التي تسبب أمراض ومشاكل أسرية لا نهاية لها.. وتتساءل انت ما نوع الجنون واللا مبالاة التي تصيب أحدهم حتى ينزلق في متاهات الإدمان.  فتبقى انت.. نعم انت.. الصحي: لا تشرب الكحول ولا تدخن السجائر وأكثر مقطع مشهد إباحي شاهدته في حياتك هو فتيات فيديوكليبات الأغاني العربية.. تمشي على الصراط المستقيم سعيدا بكيمياء دماغك الصافي، والذي لا يعكر صفوته أي توق واحتياج لأي مواد ومحفزات خارجية، فالحياة بالنسبة لك أجمل من أن تضيعها في الملذات الوقتية، ولأن روحك أمانة ستسأل عنها في الآخرة ولأن سلامتك سلامتك نود لك سلامتك ترك فيك دروسا مؤثرة خلال طفولتك.. مثالي.. أو أقرب ما تكون إلى واحد.. وتحسب انك ستظل على هذا الحال إلى أن تقع في الحب، أو تعتاد وجود أحد الأصدقاء.. هنا في  هذا اليوم يصيبك أبشع صور الإدمان، وتحل عليك أسوأ اللعنات.

إدمان الأشخاص: حالة مرضية لا دواء لها والحلول المطروحة للشفاء من هذا الإدمان كلها حلول نظرية لا تطبق، مذكورة في كلمات أغاني نوال الكويتية وأصالة نصري وفي بعض الاقتباسات الإنترنتية من حسابات مدمنين أمثالك. تدرك أنك في مأزق وتحتاج لتدخل سريع وحل يغير لك حالك ثم سرعان ما تدرك أيضا أنه لا أحد غيرك يستطيع مساعدتك، وأنك غارق في ظلمات سبعة لا تنتهي، فتيأس، لأنك أضعف من مواجهة نفسك. تتسابق نبضات قلبك في غياب من أدمنتهم وتبدأ نوبات البكاء الليلية في حال لم تحصل على جرعتك اليومية.

الجرعة اليومية: اتصال.. سلسلة من المسجات المتواصلة.. كلمة احبك.. موعد في مقهى أو مطعم.. تزداد الحاجة الى هذه الجرعة  بمرور الأيام. تظل صعوبة الحصول على هذه الجرعات هي الطامة الكبرى التي تجرح كرامة المدمن.

تستجدي وجود من أدمنت عليه وتفعل المستحيل من أجل أن تكون ولو جزء بسيط من يومه، تستهلك طاقتك ومالك ووقتك في إسعاده وتحرق مشاعرك وبعض السعرات الحرارية في التفكير فيه. وفي حال عدم مبادلتك المشاعر، يضرب قولونك وتثور عليك قرحة معدتك ثم تتجه الى أقرب قهوة شيشة لتقضي على جهازك التنفسي ودورتك الدموية، فمالفائدة من هذه الحياة في ظل غيابه؟ تقطع الأميال الأرضية والعاطفية من أجل ذلك الواحد الذي لو أمعنت قليلا في علاقتكما، ستدرك أنه لا يستحق كل هذا الإدمان والعناء وهذه الاستماتة في إسعاده. لحظة انتظر!!! ربما أدركت هذه الحقيقة من اليوم الأول ولكنك مع ذلك خاطرت بالشيء الوحيد الذي لا يحتمل المخاطرة: قلبك.

للأسف هذا انت.. وهكذا ستكون.. مدمن.. تماما كمدمن الهيروين والأفلام الإباحية.. بل أسوأ!!!!!!

لأنه يا صديقي وحتى الآن لم يبنوا مستشفى الأمل لمثل حالاتك 

Advertisements

2 thoughts on “مخدرات بديلة

  1. أحسنت وصف الحالة يافتاة
    الحب إدمان نصنعهُ بأيدينا
    وليس حاجة حقيقة
    ❤ لكِ

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s