تحليل في النفس البشرية

حتى في أمور الحزن، تظل النفس البشرية تحب ذاتها ولا تفكر إلا في نفسها، وتظل النزعة للشعور بالتفوق على الآخرين متأصلة في نفوس البشر. البشر أنانيون لا يعيرون لحزن الآخرين أي اهتمام –آسفة دعني أصيغ لك الأمر بطريقة أفضل- هم يعيرون حزنك اهتمامهم ويسرفون في هذا الاهتمام أحيانا، لكنهم انتقائيون في هذه الأحزان التي يعطون وقتهم لها. فحين تحزن، لا يريدون منك أن تشعر إلا بتلك الوعكة القلبية التي تتعافى بطبطبة على كتفك أو في أسوأ الأحوال بحضن يدوم دقيقتين ونصف تفرغ فيه دموعك مع القليل من المخاط ثم تصبح شخصا أسعد. يتوتر البشر من الأحزان الجلل التي لا تنتهي بانتهاء سجارتك. هم لا يريدون منك أن تحزن ذلك الحزن الذي تتمنى معه الموت، ذلك الشعور الأسود الذي يكبر داخلك ليغلفك ثم يبتلعك، تلك الحالة المزرية التي تجعلك تفكر في الانتحار أنه طوق النجاة الذي سيخلصك من ألمك. لا يريد البشر أن تخطر على بالك فكرة القفز أمام كل سيارة تمر من جانبك وانت تمشي على الرصيف بلا وجهة. ينهروك إن عبّرت لهم عن الألم الذي يشلّ دماغك عن التفكير بالنعم التي يحسدوك عليها. يتوقعون من حزنك أن يكون صغيرا بحجم يتناسب مع قدرتهم على الاحتمال. يتوقعون من آلامك أن تكون بحجم اللقمة تمضغها وتبلعها لتتحول مع الوقت إلى طاقة إبداعية أو إنتاجية. هكذا يريدون من ألمك أن يكون: صغيرا وسهل التعامل معه. أما خوفك من الوجود، وسواد لياليك وأفكارك التي تمقت معها كل من على وجه الأرض لا يريدون سماعها ويتحاشوا أن يسألوك عنها، وإن كنت غبيا بما فيه الكفاية وحدّثتهم عن مكنونات ما يجول في خاطرك، يحدّقون فيك بكل بلاهة ثم يخبروك أنك “تكبّر المواضيع” وأن “الحياة حلوة بس نفهمها”. هكذا يتعامل البشريون معك؛ ليس لأنهم يحبوك أو يخافون عليك ولا يريدون لك الألم.. لا لا..  ولكن لأنهم أنانيون؛ يقتاتون على الشعور بأنهم سبب “شفاءك” وأنهم وراء “تحسُّنك” وأنهم قد ساعدوك على تخطي حزنك والتخفيف من ألمك.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s