كن بخير

قد قالوا مرارا أننا لا نعرف أنها المرة الأخيرة التي سنرى فيها من نحب،
وقد قالوا أن علينا اغتنام كل يوم لنقول لمن نحب أننا نحبهم
وأنهم يعنون لنا الكثير
وأننا آسفون كل الأسف على أخطائنا في حقهم
لكني حين تقابلنا المرة الأخيرة
كنت أدرك تماما أنها آخر مرة أراك فيها،
وآخر مرة أناقشك فيها عن الحياة والحب وعن التفاصيل التي لم أناقشها مع أحد غيرك
كنت أعي ذلك
وقد قلت لك مرارا كم تعني لي
وأسرفت في احتضان يدك اليسرى وقلت لك أنها -ربما- آخر مرة أراك
لذلك اعتذرت لك عن غيابي
وتأكدت من أن ألفظ كل كلمة وأعني كل حرف أقوله
فحين وصفت لك ما يعنيه وجودك في حياتي وغيابي عن حياتك، كنت أعني كل كلمة
وحين قلت لك أحبك كنت شديدة الصدق في ذلك
وحين أفلت يدك عند الباب وقلت لك (مع السلامة) ولم أقل (إلى اللقاء) كنت أعني أن ترافقك السلامة دائما لأني لن أرافقك بعد تلك اللحظة.
والآن حين أقول لك أنك حاضر دائما
وفي قلبي أبدا
لا أكذب
واعلم جيدا أني لا آخذ غيابي عنك على محمل الخفة،

فأحاديث منتصف الليل تفتش عنك

ورسائل الصباح تسأل عنك
أفتقدك كل برهة
وفي جميع اللحظات تطرأ على بالي لتفسد علي بالاشتياق أجمل لحظات حياتي
أشتاق إليك
صديقا صدوقا،
دائم الحضور
كن بخير

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s