أكثر من سطر 

يجرحك أحدهم فتنكسر،

وإن كنتَ تعتقد أنك تُكسر مرة واحدة فقط ثم تواجه العواقب والأيام، فأنت مخطىء … فما لا تعرفه عن الكسر يا صديقي هو أن قلبك يظل في حالة انكسار مستمرة لا تقف!

تستيقظ كل يوم وأول ما يخطر على بالك هو السيناريو المؤلم الذي حصل أمس، فتُكسر

ثم تمضي كل يومك في محاولات فاشلة لتهدئة ضجيج قلبك المكسور.

تمر بك الساعات وانت بين الساعة والأخرى تتذكر كسرك فتُكسر فوق كسرك،

لا تدرك أنك انكسارك يأخذ شكل سباق التتابع؛

فكل موقف يكسرك ينتظره آخر ليقوم بنفس الحيلة على قلبك،

وقلبك المسكين يتحمل فوق انكساراته وعثاء محاولات جبره!

صديقي،

ضع يدك على قلبك الذي أصم ضجيجه أذنيك

وسمع انكساره كل من حولك،

وردد: يا جبار اجبر كسري

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s