ش

أكتب الآن وأنا في ساحة كاتدرائية القديسة مريم العذراء. احتجت مكان هادئ لأبدأ الكتابة وها انا هنا أكتب وعيني اليسوع المصلوب تنظران إلي. لا أعرف ان كانت نظرات شفقة، حب، أو رحمة! لا يهم حقا فالواقف أمامي مجرد تمثال لا أكثر! كالعادة سيفكر أحدهم كم أنا قليلة دين لأجلس في كنيسة ولكن لايهم فمن هو هذا أحدهم؟؟ كل ما أشعر به الآن أني أريد أن أنتهي من الكتابة فأفكاري تتسابق والكلمات تتكون بين أصابعي بسرعة عجيبة!! (ش) صديقي لا أعلم حقا كيف أبدا ولكن أعلم أني أريد الكتابة عنه! والسبب الذي دفعني للكنيسة هو أنه (ش) هذا يشبه الكنيسة، وكلما مررت من هذه الكنيسة الواقعة على طريق بيتي اتذكره لسبب واحد: كلاهما مليء بذلك النوع من الإيمان، الإيمان الذي تخاف أن تعرفه، او بالأحرى ذلك الإيمان الذي يتخذ من موخرة رأسك وسادة ينام عليها، وانت تراقبه في خجل لا تود الاعتراف فيه، ذلك الإيمان الذي ان آمنت به فقد صبأت عن كل أعراف وتقاليد أساطير الأولين، لذلك تخاف على نفسك منه مع أنه في قرارة نفسك تعرف أنه هو الإيمان الصحيح، مع أنه في طبقات قلبك العميقة تدرك جيدا أنه -وأن كان نوعا من انواع الكفر بما انت مسلم به- حبل متين جدا نهايته معرفة الله!!!

 تعرفت على (ش) من عالم الديجيتال، فلم اقابله في حياتي أبدا وكل ما يربطني به هو كيبورد جوالي. لا أعتقد أن الحياة الحالية ستجمعنا، ففرص لقاءنا ببعض تشبه في استحالتها سيناريوهات لقاءك بقريب لك مات ليلة الأمس!

لكن هذا الصديق الافتراضي مد يده الافتراضية وأمسك بيدي وأخذني معه إلى هناك.. نعم! إلى موخرة رأسي الحقيقية حيث يوجد ذلك النائم الذي لم أوقظه بعد!! لم أستطع ايقاظه حتى الآن فأنا كسائر الناس أخاف التغيير، أخاف الناس، أخاف الإيمان!! ذلك الإيمان الذي يشبه جو الكنيسة وقلب (ش)! ذلك الإيمان الذي كنت أجهل وجوده، وأجهل كيف تشجع صديقي (ش) وأوقظه ثم اعتنقه!! يتحدث عنه وكأنه يتحدث موضوع عشوائي، وكأنه يتحدث عن الفجل!! استمع الى حروفه المكتوبة بانبلاه مغناطيسي وهو يصف الله بأجمل العبارات وهو يتحدث عن الرحمة والايمان والحرية والاختيار والموت والمغفرة والانسانية والملائكية والخوف والحب، جميعها مفاهيم تتبلور وتزرع في مخي تحديات وشكوك كثيرة كلما أضاءت شاشة جوالي برسالة منه.

أنتهي من الكتابة الآن وأنا في ساحة كاتدرائية القديسة مريم العذراء. احتجت مكان يشبه هادئ يشبه موخرات رؤوسكم ويشبه الخوف الذي يعتري قلبي ويشبه صديقي (ش)

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s