ما أدركته في يوم الثلاثاء

صديقك الذي يكبر داخلك،

ويجري في أوعيتك الدموية.. ويتمدد

ليصل إلى قلبك ورئتيك

يملأ فضاءاتك .. ويتمدد

فتنتفخ به

مع حفنة لا بأس بها من المشاعر التي تحتل داخلك وتنتفخ..لتتمدد

أتعرف مالمرعب في الاعتراف لنفسك بأنك وقعت في حب صديقك؟

تعريك من كل الحواجز لتبقى ضعيفا أمام الكسر،

الرفض،

والواقع المرير..

فالضعف هو هالة باهتة حول قلبك

تقف هكذا في منتصف الطريق

متجرد من كل الدفاعات

بأوعية دموية متمددة لا يجري فيها إلا صديقك!

يتخطفك الشعور

وتنتشلك الأفكار

وتظل الهالة هذه باهتة .. تتمدد

وتظل انت متأملا

أن من تحبه يبادلك الشعور

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s