حكاية كل انثى

قصة قصيرة تمت كتابتها مع سارة طيبة

كتابة القصة كانت عبارة عن لعبة.. هي تكتب سطر من القصة وتطويه، ثم تكتب كلمة في السطر الثاني لأكمل عليه انا واكتب سطر ثم اطوي الورقة لتكتب هي سطر آخر … وهكذا الى نهاية  الورقة.. والنتيجة هذه القصة القصيرة.. أكتبها بسطورها كما هي مكتوبة في الورقة.. احدثت تعديل واحد فقط في كلمة اعماقي التي لم تتناسب مع ضمير الغائب التي كانت تكتب به سارةImage

… 

ترعرعت في ذلك المكان المريب الملئ بالأحداث

المريبة والتي تخترق اعماقها كخناجر مسمومة 

بدون اي قيود.. تلك القيود التي لطالما

كرهتها وصلت من اجل ان ترحمها 

لكن، غيرت رأيها عندما جاء ذلك الرجل 

الوحيد الذي لم يشعر بها وبآلامها 

التي نزفت من شدة الانجذاب الذي يصعب

اخفاؤه. تجربة صعبة لم تخضها من قبل لكن

هذه الحياة يصعب فيها التوقع!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s