نظرية

نظرية الشخص الواحد!

في حياتك على الأقل شخص واحد لا تستطيع أن تقول له لا. 

غالبا ليس أمك أو أبوك.

هذا الشخص وبمجرد أن يكون معك في نفس المكان تصيبك لعنة “النعم” 

ما يقوله هو دائما صحيح ومقنع، وانت كالأبله تنظر إلى إلى وجهه بتناحة موافقا على كل ما يقوله!

وان حدث وطلب منك خدمة، تترك العالم ومافيه من أجله. 

غالبا يكون شخص تحبه أو قد أحببته من قبل.

كالسحر يعمي عيونك ويحولك عن مسارك.! طلباته كما يقولون أوامر.

ومحظوظ انت إن كان الحب لا يزال يجمعكم،

ومحظوظ أنت أكثر إن هو قدر فيك هذه اللعنة ولم “يتملعن” معك ويستغلك!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s