فكرة!

الفكرة بحد ذاتها مخيفة، وفيها من الرهبة ما يجعلني أنتفض كلما فكرت في فعلها ولكنها تشدني!!

في مخي نشارة حديد تنجذب للفكرة كانجذابها للمغناطيس.

الموت يرعبني لأنه عالم مجهول..

لا أعرف متى وكيف سأموت.

وهل سأتألم عند الموت أو ستنسل روحي مني كما ينسكب الخمر في جوف السكير،

بانسياب وسرعة تحرق أحشاؤه!

أن تقرر أنت بنفسك كيف ومتى ستموت!

لا تجذبني كفعل فأنا أجبن من فعلها!

أكره الشعور بالألم وأحب حياتي لدرجة أتمنى الخلود فيها.

ولكن كلما قادني خيالي للتفكير في شخص انتحر تصيبني حالة انبهار بالشجاعة التي يملكها.

استيقظ من نومه وقرر بعد تفكير طويييييل أنه يستقيل من حياته لا أن يطرد منها في وقت غير مسمى!

بعد هذا القرار يبدأ في اختيار المكان المحظوظ والوقت والكيفية فهو بارادته قرر أن يموت بالسكين بدل من السرطان،

قرر أن يودع الملاعب في الساعة الفلانية بدلا من العلانية!

احساس اندفاع الأدرينالين في عروقه مستمر لا ينقطع من لحظة قراره للحظة تنفيذ قراره.

معجزة وشيء عجيب جدا!

يقولون جبان لأنه لم يقدر على مواجهة الحياة، وأنا أقول شجاع لأنه واجه الموت الذي نفر منه كل يوم!

Advertisements

3 comments

  1. Sattam · January 7, 2014

    مريت من هنا واعجبني اللي قرأته
    كل التوفيق

    • Zahar · January 14, 2014

      If u don’t produce a book ill killlll u

      Zahar

      • dinasofi · January 14, 2014

        @Zahar Thank You.. احبك

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s