بعد الفراق

أشتاق الى مكالماتنا اليومية

يا رجلا كان أقرب الي منهم

تبدأ بأهلا سيدتي 

فاوصف لك مدى اشتياقي لك، 

واحكي لك عن يومي 

واشكي لك همي،

ثم تطلق انت نكتة سخيفة

ونتمادى في الضحك،

وتسهب في الشكوى عند سؤالي عن احوالك

ثم فجأة ترسل لي قبلة تشعل النار في شعيراتي الدموية 

أتوتر أنا “احم” فتضحك انت وتفهم ان الناس حولي،

ونضحك..

اقول لك احبك

فترد “اعشقك” ثم اردد انا “اموت فيك”

وكأننا خلقنا لنحب بعض

وكأن روحي وجدت من اجلك

وكأنك في هذه الارض لاسعادي..

اشتاق الينا كثيرا 

يا رجلا هز كياني

وزلزل اركان حياتي

واغتال براءتي بعنف حبه

يا رجلا اهداني السعادة في كفه

وسرق الحب مني بكفه الأخرى

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s